وزارة الطاقة تشارك في ورشة حول "تعزيز التدريب على استدامة الطاقة"

عمان / شاركت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في ورشة نظمتها المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا " إسكوا" ووزارة الطاقة والثروة المعدنية حول سبل استدامة الطاقة وتعزيز قدرات المزارعين.
واكد مدير مديرية الكهرباء و كهربة الريف بوزارة الطاقة المهندس زياد السعايدة سعي الوزارة لتحقيق أمن التزود بالطاقة بشكل مستدام والاستغلال الامثل للموارد الطبيعة وتوظيفها في دعم العديد من القطاعات ومن ضمنها دعم القطاع الزراعي من خلال إيصال التيار الكهربائي للمزارعين في كافة مناطق المملكة. واشار السعايدة إلى ان الوزارة من خلال صندوق فلس الريف ساهم في التوسع بإستصلاح الأراضي الزراعية ودعم المزارعين من خلال تخفيف الأعباء المالية عن المزارعين والمتأتية نتيجة إستخدام الوقود الثقيل "الديزل" لري مزروعاتهم مما يرتب عليهم كلفا مادية والتحول لإستخدام مصادر الطاقة الكهربائية و طاقة الشمس مما إنعكس إيجابا على المستوى المعيشي للمزارعين وإيجاد فرص عمل وتنمية المجتمع المحلي. 
وأشار السعايدة الى أن الوزارة تسعى للتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات والهيئات لتعمل يدا بيد لتعزيز التطوير والإبتكار لخدمة وتنمية القطاعات والجمعيات الزراعية. 
ورحبت رئيسة جمعية الجوهرة التعاونية لمنطقة الأشعري بمحافظة معان بدور المؤسسات والهيئات والمنظمات والوزارات في تنمية المجتمعات المحلية الريفية وبناء القدرات للمزارعين والجمعيات التعاونية ورفع مساهمتهم الاقتصادية وعرض أبرز الإسخدامات لريادة الأعمال والإبتكار في مجال الزراعات الريفية، وعرص عدد من خبراء المنظمة العربية للتنمية الزراعية مفهوم التنمية الريفية والإدارة الزراعية وطرق استخدام التعقيم الشمسي وأهميته في نجاح الزراعة بتقديم عرض ميداني والوقوف على أحدث التقنيات التى تساهم في التنمية الإقتصادية والمستوى المعيشي للمزارعين، ومن جانب  الاتحاد العربي للصناعات الغذائية قدم خبراء أبرز الممارسات الزراعية لمكافحة الآفات الزراعية ونوعية مياه الري وتقنية التسميد بالري، والإستخدام الأمن للمبيدات الحشرية وإجراءات السلامة العامة. 
واشار الخبراء إلى مدي ترابط الطاقة وريادة الاعمال وسبل تطوير النشاطات الريادية الزراعية بتحقيق الجدوى الاقتصادية من مشاريع زراعة الخضروات والصناعات الغذائية.
وشارك من وزارة الطاقة في الورشة ايضا،المهندس أحمد شلباية والمهندس ماهر الضمور.
وتأتي الورشة بهدف المساهمة في تنمية المجتمعات المحلية الريفية وبناء القدرات للمزارعين والجمعيات التعاونية ورفع مساهمتهم الاقتصادية وتحسين المستوى المعيشي لهم.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟